شخصيات رياضيةمبدعوننقاط مضيئه

كل ما تود معرفته عن الحارس ياسين بونو.. جدار أمن المنتخب المغربي

ساهم تألق حارس منتخب المغرب ونادي اشبيلية الإسباني، ياسين بونو في وصول منتخب المغرب إلى دور نصف النهائي في بطولة كأس العالم في قطر2022، حيث تلقت شباك الحارس هدفًا واحدًا فقط في المباريات التي خاضها منتخب بلاده في البطولة، ونجح المنتخب المغربي في إقصاء إسبانيا وبلجيكا من دور ربع النهائي ودور المجموعات، ومن المتوقع أن يلتقي المغرب مع فرنسا في مباراة نصف النهائي يوم 14 من الشهر الحالي، ويراهن الجمهور العربي على قدرة المنتخب المغربي على هزيمة المنتخب الفرنسي المتأهل لدور نصف النهائي والوصول إلى المباراة النهائية لملاقاة المنتخب الأرجنتيني الذي تأهل رسميًا على حساب منتخب كرواتيا من خلال أفضل موقع عربي للمراهنات الرياضية www.arabwinners.com  على مجموعة متنوعة من الأحداث الرياضية الهامة.

مسيرة بونو الاحترافية 

بدأت مسيرة الحارس المغربي ياسين بونو في مدرسة الوداد البيضاوي المغربي، ومن ثم تدرج بونو في جميع الفئات العمرية وصولًا للفريق الأول الذي حقق معه بطولة الدوري المحلي، ومن ثم وصل إلى المباراة النهائية في مسابقة عصبة الأبطال الأفريقية في 2011. 

بعد عام واحد فقط، أنتقل بونو إلى الدوري الإسباني؛ ليلعب مع العديد من الأندية الإسبانية، قبل أن يستقر داخل أسوار نادي إشبيلية الإسباني بعقد ممتد حتى عام 2025، ويحلم بونو بكتابة التاريخ رفقة منتخب بلاده الوطني في مونديال قطر2022. 

النشأة والمولد 

ياسين بونو من مواليد مدينة مونتريال الكندية، لأبوين من مدينة فاس المغربية، ويعمل والده مهندس وأستاذ سابق، وقد عاش بونو طفولته في المغرب واستقر رفقة والديه في الدار البيضاء، ومن هناك أنطلق اللاعب لممارسة هوايته المفضلة، ألا وهي كرة القدم، ويتقن المغربي التحدث بأربع لغات، وهي اللغة العربية، والفرنسية، والإنجليزية، والإسبانية. 

الدراسة والحياة العلمية 

رياضة كرة القدم هي الرياضة المفضلة لحارس عرين المنتخب المغربي، فمنذ صغره وهو يلعب كرة القدم رفقة أصدقاءه، ففي عمر الـ 8 سنوات سجل بونو في مدرسة الوداد المغربي لكرة القدم، وبعد عامين فقط، شارك في بطولة كأس الدار البيضاء، ليختاره المدرب حينها كحارس مرمى للفريق بفضل ردة فعله السريعة وقامته الطويلة مقارنة بغيره من اللاعبين في المدرسة. 

بدأ بونو بإكتشاف ذاته وشق طريقه المستقبلية في عالم المستديرة، فبدأ يتابع مقاطع فيديو لكبار حراس المرمى المشهوريين، أمثال: جانلويجي بوفون، وفان دير سار، وإيكر كاسياس، وبعد أكثر من عقد من الزمان داخل أسوار مدرسة الوداد الرياضي لكرة القدم، نجح بونو بإثبات نفسه واللعب لصالح الفريق الأول، جنبًا إلى جنب مع الدراسة الأكاديمية في مدارس أكبر المدن المغربية في الدار البيضاء. 

تجربة اللاعب الرياضية  

لعب بونو لصالح نادي نيس الفرنسي وهو أبن الـ 18 عامًا، ولكن مطالب نادي الوداد المغربي الرياضي أدت إلى فشل المفاوضات، وفي عام 2010، شارك بونو في فريق الوداد الرياضي الأول؛ ليلعب حينها كحارس مرمى احتياطي للحارس الأساسي نادر لمياغري، وبقى بونو حبيس دكة البدلاء طوال الموسم. 

المباراة الأولى التي شارك فيها بونو مع الوداد الرياضية كانت عام 2011 بحضور جماهير غفير قدر بـ 80 ألف مشجع، وكانت في بطولة نهائي دوري أبطال أفريقيا ضد نادي الترجي التونسي، وذلك عقب إصابة الحارس الأول للنادي لمياغري، وحينها فاز النادي التونسي بهدف دون رد. 

بعد عدة أسابيع، شارك بونو في أول مبارة له في الدوري المغربي ضد فريق الدفاع الحسني، واستقبلت شباكه هدف واحد فقط في المباراة، ومن ثم شارك في 8 مباريات متواصلة في الدوري قبل أن يعود الحارس الأساسي لحماية شباك نادي الوداد الرياضي من جديد. 

بدأ بونو عام 2012 بالبحث عن وجهة أخرى بهدف اكتساب المزيد من الخبرة والمشاركة أكثر في المباريات، وفي الـ 15 من شهر يونيو، وقع بونو على عقد مع نادي أتلتيكو مدريد مقابل 350 ألف يورو مع خيار تجديد لعامين، ولعب معظم مبارياته مع فريق الرديف في الدرجة الثالثة، وحارس بديل لكل من دانييل أزانزوبيا وتيبو كورتوا، ولكن لم يشارك في أي مباراة مع الفريق الأول حينها، خاصة وأن اتلتيكو مدريد تمكن في ذلك الوقت من الفوز ببطولة الدوري الإسباني والوصول لنهائي مسابقة أبطال أوروبا. 

بعد موسم واحد ذهب بونو إعارة لنادي سرقسطة الإسباني، وشارك في 20 مباراة في دوري الدرجة الثانية، وبعد لعب لنادي جيرونا بعقد لمدة 3 سنوات، وصعد بونو مع فريقة لدوري الدرجة الأولى بعد نحو 87 عامًا من انشاء النادي، ومن ثم انتقل لنادي إشبيلية الإسباني لموسم واحد، ليساهم في انتهاء موسم فريقه في الترتيب الرابع في الدوري الإسباني والمشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي. 

يمتلك ياسين بونو حاليًا عقدًا مع نادي إشبيلية بقيمة 4 مليون يورو، وتم تمديده حتى عام 2025 مع زيادة كبيرة على راتب اللاعب بعد المستوى الكبير الذي قدمه أمام الفرق الإسبانية الكبيرة ومساهمته الكبيرة في صعود فريقه الإسباني للمشاركة في العديد من البطولات، ليحمل رقمًا قياسيًا جديدًا بالمحافظة على نظافة شباكه لمدة تزيد عن 520 دقيقة في الدوري متجاوزًا بذلك رقم الحارس تيبو كورتوا الذي يمتلك 516 دقيقة دون تلقيه أي هدف عام 2015. 

جوائز وألقاب بونو مع الفرق الرياضية 

حقق بونو العديد من الألقاب مع الأندية التي لعب لها، ناهيك عن الجوائز الفردية، ومن أبرز الجوائز مع الفرق الرياضية التي فاز بها ياسين بونو، ما يلي: 

  • 2009/2010 لقب الدروي الإحترافي المغربي 
  • 2013/2014 لقب الدوري الإسباني وكأس السوبر الإسباني 
  • 2020 لقب الدوري الأوروبي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى