مبدعونشخصيات أدبيه

(رنا حامد).. أول طالبة كفيفة تقهر الظلام وتحصل على درجة الدكتوراه في الأدب الأنجليزي

أعلنت جامعة المنصورة بمصر، عن حصول الباحثة (رنا حامد)، على درجة الدكتوراه في الأدب الإنجليزي، كأول طالبة كفيفة تقهر الظلام وتحصل على درجة الدكتوراه. جاء هذا التتويج ليسطر المقولة المشهورة “النور مكانة في القلوب”، حيث حصلت (رنا) علي درجة الدكتوراه بمرتبة الشرف الأولى من كلية الآداب بجامعة المنصورة.

حصلت (رنا حامد) على درجة الدكتوراه، وسط إعجاب وثناء من لجنة المناقشة والحكم على أدائها خلال عرض الرسالة باللغة الإنجليزية، وتمت التوصية بطبع الرسالة ونشرها بين الجامعات المصرية والعربية على نفقة الجامعة.

رغم تفوقها وحصولها على مجموع كبير، جعلها تصنف فى المركز الأول على مستوى الجمهورية فى الثانوية العامة لذوى الهمم “المكفوفين”، ويؤهلها أن تلتحق بأكبر الكليات، إلا أنها اختارت كلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية.

اختيارها لكلية آداب، قسم اللغة الإنجليزية يرجع لإتقانها اللغة الإنجليزية، وذلك كون أشقائها يعملان فى مجال تدريس اللغة الإنجليزية وساعدوها كثيرا فى إتقانها، إضافة إلى عشقها وحبها للروايات والأدب ما جعل طموحها واختيارها الأول هو كلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية.

كانت أسرتها الداعم الأكبر لها، وتحديدا والدتها والتى تعتبرها عكازها التى اتكأت عليه منذ الطفولة وحتى حصولها على الدكتوراة، فعبرت رنا عن حبها وامتنانها لوالدتها بمقولة ” الأم هى الإحساس بدون التحدث” ودائما دعوة أمى طوال مشوار حياتى “ربنا قارئ إلى فى قلبك ويارب ينولهولك”.

ووجهت “رنا” رسالتها لأصحاب الهمم بأن يستمروا فى قتالهم نحو أهدافهم ولا ينظرون إلى الخلف، وأن يثبت كل شخص لنفسه قبل الجميع أنه قادر على التحدى، فكل شخص فى صراع مع نفسة وليس مع الآخرين معبرة بمقولة “النجاح نجاحى والفشل فشلى”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى