اختراعات تكنولوجيهابتكارات جديدهاختراعاتالمجلةمبدعوننابغون

طارق زكي.. أهم مبتكر عالمي في مجال الميكروتكنولوجي

يعتبر المهندس المصري طارق زكي أصغر من حصل على درجة الدكتوراه من معهد شتوتبيرج للميكرو إلكترونك بألمانيا, وفي جعبته 9 جوائز دولية. ساهم في في الفئة السابعة الجديدة لسيارة BMW THEi7 وفي تقديم الفئة السابعة الجديدة من مرسيدس ونسختها الكهربائية.

وقد أصبح طارق زكي أهم مبتكر عالمي في مجال الميكروتكنولوجي، علماً بأنه يبلغ من العمر 34 ربيعاً، في وقتها وفي رصيده 9 جوائز عالمية مهمة، ويصنف كأصغر حاصل على شهادة دكتوراه من معهد “شتوتبيرج” للميكرو إلكترونك  في ألمانيا،

 تعلم على يد علماء من مصر، في المانيا حتى أصبح أهم مبتكر عالمي في مجال الميكروتكنولوجي.

وفي الوقت الحالي يشغل منصب مدير مشروعات بشركة “بوش” الألمانية، التي يبلغ عائدها السنوي 50 مليار يورو، ويتمثل الاختراع الذي توج من خلاله بجائزة أفضل ابتكار تكنولوجي عالمياً في شريحة ذكية يتم وضعها في اليد وتوضع كذلك في السيارة أو جهاز الموبايل، ويمكن من خلالها قياس درجة الحرارة والضغط الجوي والغاز وحدة التلوث.

والجدير بالإشارة أن الدكتور المصري الشاب بحوزته جائزة أفضل رسالة دكتوراه في شتوبيرج، وهي أكبر مدينة صناعية في ألمانيا، والتي تضم شركات عملاقة في الصناعة.

السلامة من الأضرار

ومن أبحاثه الاستثنائية، بحثٌ في مجال تثبيت الدوائر الكهربائية على الأسطح المرنة، وتمكن الإنسان بعد ذلك من طي التلفزيون على سبيل المثال في الجيب.

أما بخصوص فوائد الشريحة التي اخترعها فإنها تنفع مريض الحساسية في المناطق الملوثة، حيث تحذره عند السير في منطقة ما، حفاظاً على سلامته، وكذلك إذا حدث تسرب غاز في المنزل تخبر الشريحة صاحبها بذلك فتجنبه أي أضرار أو هلاك.

يذكر أن تخصص الدكتور الدقيق يتمثل في تصنيع الدوائر الكهربائية المتكاملة والأسطح المرنة والاستشعار عن بعد، أي أن حجم المنتجات التي يصنعها في تخصصه يتراوح بين 1 ميكرومتر إلى 100 نانومتر، أي أن سمك شعرة رأس الإنسان أكبر من هذه المنتجات بنحو 100إلى 1000 مرة.

عقب مساهمته في الفئة السابعة الجديدة قال المهندس المصري طارق زكي تعليقاً على مشاركته في تقديم  ونسختها الكهربائية :”يا لها من رحلة ! ما تشرفت بتقديمه لفترة وجيزة في العرض العالمي الأول لسيارة BMW  THEi7 هو عمل فريق رائع من المبتكرين.

وقد تحدوا حرفياً ما هو ممكن. والنتيجة هي قطعة فنية جلبت البسمة لوجوه الناس عندما نجحوا في اختبار أنفسهم. وأنا فخور جدًا بكوني جزءًا من الفريق حتى مع كوني صاحب أصغر مساهمة.

ابتكار المصري طارق زكي في الفئة السابعة

ويعتبر طارق صاحب فكرة الشاشة الخلفية في الفئة السابعة الجديدة والتي تعتبر شاشة سينمائية. ويعتبر أحد أبرز مزايا BMW في معرض CES لعام 2022 هو تقديم شاشة مسرحية جديدة كليًا والتي تعمل بمثابة نافذة تطل على مستقبل أنظمة الترفيه في المقاعد الخلفية.

وتتميز الشاشة المسرحية الأولى على الإطلاق بكونها شاشة ضخمة مقاس 31 بوصة مع دقة 8K. وتحتوي الشاشة على ميزات للركاب الجالسين في الخلف, حيث سيستمتعون بالموسيقى والأفلام المفضلة لديهم أثناء التنقل.

طارق زكي متخصص في قسم نظم الترفيه داخل BMW

ويعمل طارق زكي في الشركة البافارية وهو متخصص في قسم نظم الترفيه داخل السيارات، والالكترونيات الاستهلاكية، ونظم المعلومات والترفيه والوسائط المتعددة.

 وقد درس في جامعة شتوتجارت وحصل على دكتوراة في الإلكترونيات وهندسة المعلومات في 2014. وحصل قبلها في 2010 على ماجستير في الإلكترونيات الدقيقة والإلكترونيات الضوئية

 تمكن الدكتور المصري الشاب طارق زكي من حصد جائزة أحسن ابتكار تكنولوجي في العالم، أخيراً، ليكون أول دكتور في جامعة ألمانية يحصل على زمالة “ieee“، المتمثلة في أكبر منظمة دولية في مجال التكنولوجية والطاقة، علما أنه لم يظفر أحد في ألمانيا بهذه الزمالة منذ ما لا يقل عن 17 عاماً.وتخرج طارق زكي من الجامعة الألمانية في القاهرة وحصل على بكالوريوس هندسة وتكنولوجيا المعلومات في الفترة من 2004 الي 2009 خلال دراسته بالجامعة. وعمل طارق في الشركة البافارية في عام 2021 في ميونيخ. كما عمل قبلها في شركة بوش لمدة 5 سنوات في منصب مدير مشروع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى