اختراعاتاختراعات بيئية

إنتاج سجاد نصف آلى معالج بتقنية النانو ضد نمو البكتيريا والفطريات

من الأعمال الرائدة والتى تهتم بالمشروعات الخضراء, وقد توصل إليها أبناء إحدى الجامعات المصرية, وهي جامعة “كفر الشيخ”, إنتاج سجاد نصف آلى معالج بتقنية النانو ضد نمو البكتيريا والفطريات. الفكرة المبدعة توصل إليها الفريق العلمي بالجامعة، وحول تفاصيل هذا العمل قالت الدكتورة رشا عاطف عبد الحميد عكاشة، مدرس النسيج بقسم التربية الفنية بكلية التربية النوعية بالجامعة, ان الفكرة بدأت بتنفيذ التجارب بالمصنع التعليمى بالكلية، مؤكدة أن السجاد يعتبر من المنسوجات المهمة التي لا يمكن الاستغناء عنها، لأن لها دور أساسي في خلق التناغم والانسجام اللوني والشكلي في تأثيث أي مكان، والسجاد النصف آلي هو فن يتطلب مستوى عالي من المهارة لإبداع قطع من السجاد، لإضافة لمسة من الجمال والعراقة والتميز للبيوت المعاصرة.

وأضافت الدكتورة رشا, “انتشر استخدام السجاد النصف آلي بشكل واضح في الآونة الأخيرة فهو يوفر الجهد والمال، حيث إن صناعة السجاد اليدوى تأخذ وقتا أو جهدًا كبيرًا يستمر لشهور، وأحيانًا لسنوات وكذلك السجاد الميكانيكي فهو يحتاج إلى تكلفة كبيرة لإنتاج هو الذي يحتم علينا أن ننتج منه كميات كبيرة لتغطية تكاليف صنعه، ولكن أسلوب الوبرة النصف آلية قد عالج كل ذلك حيث يمكننا إنتاج سجاد نصف آلي في أقل وقت، وكذلك يمكننا أن ننتج القطعة الواحدة بتكلفة القطعة فقط وليس تكلفة الإنتاج الكمي من خلال إتقان أسلوب سجاد النصف آلي، فهو من المشروعات الواعدة لما عليه من طلب وايضا سهولة انتاج، مؤكدة أن الصوف المستخدم في إنتاج السجاد في هذا المشروع صوف طبيعي “نسيج صديق للبيئة”.

وقالت “في الآونة الأخيرة أصبح لاستخدام الجسيمات النانوية غير العضوية اهتماما كبيرا في المركبات النانوية لإنشاء مواد ذات نشاط مضاد للميكروبات، وتستخدم هذه المواد في مختلف المجالات التكنولوجية، خاصة في مجال التكنولوجيا الحيوية”.

تضيف “وتقدم النانوتكنولوجى مساحات ضخمة لتطبيقها في قطاع النسيج وذلك لتحسين خواص المواد أو اكتسابها خواص ووظائف غير عادية وتركز أنشطة البحث والتطوير على تطبيق النانو تكنولوجي في الصناعة النسيجية متضمنة إدخال أو خلق جسيمات نانومترية فى المواد النسيجية أثناء التصنيع أو التجهيز، لذلك فقد تأثرت الصناعة النسيجية بتكنولوجيا النانو خصوصًا فى صورة شعيرات نانونية، ومواد تجهيز نانوية عالية الأداء، وإنتاج مواد نانوية مساعدة للألياف النسيجية، وعلى ذلك يهتم هذا المشروع بإنتاج سجاد نصف آلي معالج بتقنية النانو ضد نمو البكتيريا والفطريات بالاستفادة من التقدم العلمي لخدمة البيئة والمجتمع”.

ووفقا للدكتورة رشا فقد “تميز المشروع بالقابلية للتكرار ويحفز على زيادة فرص إقامة مشروعات صغيرة جديدة يحتاجها سوق العمل وتفتح مجالا للتجارة والتصدير، ويهتم هذا المشروع بإنتاج سجاد نصف آلى معالج بتقنية النانو ضد نمو البكتيريا والفطريات بالاستفادة من التقدم العلمى فى مجال تكنولوجيا النانو، ما يساعد في فتح مجالات جديدة لإقامة مشروعات صغيرة تساعد على زيادة الدخل وتحسين المستوى الاقتصادي وتكون في خدمة البيئة والمجتمع وبالفعل تم عقد دورات تدريبية بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة، هذا بالإضافة إلى إمكانية التوسع في استخدامه علي نطاق واسع بدون تعديل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى