Uncategorized

صانع أقفاص الحجال أسير مهنته

حيدر شمس (أبو عيسى) رجل في العقد السابع من عمره، يقضي جزءاً لا بأس به من وقته في صناعة أقفاص الطيور بقضبان الخيزران، ويحفر ساعد رباباته الموسيقية التي يصنعها، متباهياً بأنه الوحيد الذي ما زال يعمل في صناعة هذه الأقفاص يدوياً في دارته.

تعلم أبو عيسى صناعة الأقفاص بالصدفة عندما كان شاباً من رجل سخر منه عندما رآه يضع أول حجل يحمله بين قضيبين ويربطهما.

يضع أبو عيسى أغراضه أمامه، وهي عبارة عن عدد من قضبان الخيزران وقطعة خشب مستديرة يقطعها بيده، ومجموعة من المسامير الصغيرة ومثقب يدوي وقدح من الشاي «يعدل به دماغه» على حد قوله.

بعد أن يجهز العدة يشرع في صناعة القفص الذي يستغرق خمس ساعات من العمل، آملاً أن يبيعه بسعر جيد في سوق بعلبك حيث يسعى آخر كل شهر ليبيع ما أنتج من أقفاص. يُقبل الكثيرون عليه لاقتنائها، علماً بأنه يومياً ينهي صناعة قفص واحد، فهو يرى في ذلك متعته ومعيشته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى